الرئيسيةاتصل بنااعلن معنا

بشرى سارة تطرق أبواب المقيمين وتعيد البسمة لقلوبهم من جديد!

بشرى سارة تطرق أبواب المقيمين وتعيد البسمة لقلوبهم من جديد!

، عملت السعودية جاهدة على توفير كافة سبل الوقاية للوافدين من جميع الجنسيات وفي مختلف المناطق، دون تفريق بين وافد ومواطن، وفي أولى الخطوات التي أعلنت عنها المملكة.

قرار الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله، بعلاج المصابين من الوافدين والمواطنين في المستشفيات الحكومية مجانا، كم خصصت المملكة مليارات الريالات لدعم القطاعين العام والخاص.

بالإضافة للسماح بإقامة الوافدين مجانا من خلال السماح بتمديد الإقامة لـ 3 أشهرة مجانا، وأعفت الوافدين من رسوم المقابل المالي لـ 3 سنوات، وتأجيل تحصيل بعض الرسوم وهذا ما لم تفعله أي دولة.

أما عن مصير الوافدين بعد أزمة كورونا، فلن يتم ترحيل وإبعاد الوافدين، بل سيبقوا على رأس عملهم ويقدم لهم المزيد من الخدمات وستوفر لهم العديد من فرص العمل وتزودهم بأدوات العمل اللازمة وتساعدهم في دفع الأقساط المترتبة عليهم دون تكاليف إضافية.